علاقة مجلس الإدارة بالمساهمين ودوره في إستراتيجية الشركة

علاقة مجلس الإدارة بالمساهمين ودوره في إستراتيجية الشركة

يعتبر ضبط العلاقة بين مجلس الإدارة والمساهمين من أهم الأهداف التي نشأت من أجلها ضوابط وقواعد حوكمة المؤسسات، والتي تم من خلالها تحديد مهام مجلس الإدارة بدقة حتى لا يحدث تضارب للمصالح بينه وبين الملاك.

مجلس الإدارة والمساهمون وحوكمة الشركات:

إن المحور الذي ترتكز عليه الحوكمة الجيدة هو مجلس الإدارة، فمجلس الإدارة الجيد يضمن للمستثمرين في الشركة بأن الأصول ل التي قاموا بتوفيرها يجري استخدامها من جانب مديري الشركة ووكلائهم لزيادة تصرفات الشركة التي تهدف إلى تحقيق أغراضها التي وافقوا عليها، ومن ثم تحقيق قيمة أفضل للمستثمرين،

كما يضمن لهم عدم ضياع أو إساءة استخدام رأس المال، بل إن رأسمالهم يستخدم لتحسين الأداء الاقتصادي للشركة وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة قيمة الشركة والرفاهية الاجتماعية بصفة عامة.

إن استقلال مجلس الإدارة يخفض الخسائر التي تنشأ من مشكلة الوكالة والتي تعتبر أمرا أساسيا في الشركات العامة والتي تتمثل في الفصل بين الملكية والإدارة.

وهكذا،فإن حوكمة الشركات تعني ببساطة وبصفة محددة أن يقوم مجلس الإدارة نيابة عن المستثمرين بمساءلة المديرين ومحاسبتهم عن أدائهم لتحقيق أهداف الشركة، وهذا هو السبب الأساسي في وجوب إعطاء درجة كافية من الاستقلال لمجلس الإدارة تمكنه من تقنين قدرته في رقابة المديرين وفصلهم إذا لم يحققوا الأداء المطلوب،

والوكلاء لا يمكنهم مراقبة أنفسهم بشكل جيد، كما أن المديرين الذين يعتدون على حقوق الآخرين غالبا ما لا يقومون بفصل أنفسهم،

ومجلس الإدارة الذي لا يمكنه أن يفصل المدير التنفيذي الرئيس ي أو عضو مجلس الإدارة المنتدب ليس بمجلس إدارة.

لكن لا يجب إغفال العوامل الأخرى التي تؤثر على أداء الشركات، إلا أن الحوكمة الجيدة من خلال إشراف ورقابة مجلس الإدارة تزيد من احتمالات سرعة استجابة الشركة للتغيرات في بيئة الأعمال والأزمات والفترات الحتمية للهبوط في الأعمال،

حيث يجب أن يضمن مجلس الإدارة لمختلف طبقات المساهمين ما يلي:

  • تحصل أقلية المساهمين على إخطار في الوقت المناسب بانعقاد اجتماعات المساهمين بالإضافة إلى جدول الأعمال مع السماح لهم بالمشاركة في التصويت أثناء تلك الاجتماعات.
  • تعامل الشركة جميع المساهمين المنتمين لفئة واحدة من الأسهم بالتساو ي بالنسبة لحقوق التصويت والاكتتاب ونقل ملكية الأسهم.
  • يتم التعامل مع جميع حملة الأوراق المالية بالتساوي فيما يتعلق بالإفصاح عن المعلومات يحصل المساهمون على معلومات دقيقة في الوقت المناسب تتعلق بعدد الأسهم في كل فئة التي يحملها المسيطرين والتابعين للشركة) تركيز الملكية (تمثيل جيد لمساهمي الأقلية يتمثل في آليات التصويت التجميعي وغير ذلك من الآليات.
  • وضع الشركة لسياسات قابلة للتطبيق تتعلق بالتعامل مع حقو ق أقلية المساهمين عند تغيير السلطة.
  • تبنى الشركة سياسة مفهومة وممارسة للإفصاح الكامل للمساهمين يتعلق بكافة الصفقات الهامة مع تابعي المساهمين المسيطرين أو الأعضاء بمجلس الإدارة أو الإدارة) تضارب المصالح (مع الإفصاح التام والكامل عن كافة اتفاقيات المساهمين بين المساهمين المسيطرين.
  • يفصح التقرير السنوي عن المخاطر الرئيسية التي تواجه أقلية المساهمين فيما يتعلق بهوية المساهمين المسيطرين بالشركة أو درجة تركيز الملكية أو الملكية المشتركة بين تابعي الشركة وأية أشكال أخرى من عدم التوازن بين قوة التصويت لدى المساهمين المسيطرين ووضع الأسهم العام في الشركة.

على الجانب الآخر يتطلب أن يحصل أعضاء مجلس الإدارة على موافقة من المساهمين في حال قيامهم بإحدى المعاملات التالية:

  • بيع أو نقل ملكية الشركة أو جزء كبير منها إلى فرد آخر
  • شراء أو نقل الشركات من الشركات الخاصة الأخرى
  • تعديل أو توقيع أو إلغاء العقود الرئيسية
  • قرار السماح لكيان آخر أو فرد لإدارة الشركة
  • عمليات الدمج لغرض تقاسم الأرباح
  • يجب إعلان توقيع جميع العقود التي تنطوي على تضارب المصالح، بما في ذلك المديرين، في التقرير السنوي للشركة.

مجلس الإدارة وإستراتيجية الشركة:

 

يتمثل الهدف من الإستراتيجية الكبر ى للشركة في تحقيق ميزة تنافسية مستدامة، فهي تشتمل على تعريف الشركة وأعمالها، كما تتضمن اختيار وسائل تحويل الهدف الإستراتيجي إلى ميزة تنافسية، وليست إستراتيجية الشركة هي الإستراتيجية الوحيدة التي يجب على الشركة وضعها، إذ أن عليها أيضا القيام بصياغة الإستراتيجيات الوظيفية وإستراتيجيات العمل وتخضع هذه الإستراتيجيات بشكل قوي لإستراتيجية الشركة.

وتعتبر صياغة الإستراتيجية مهمة صعبة تتطلب براعة فائقة ويتمثل نطاقها في اختيار الهدف والوسائل المناسبة الخاصة بالشركة وصولا إلى تلك الصياغة، وفي معناها الأشمل يجب أن تعمل الإستراتيجية الناجحة بصورة متفردة على توفير بيئة ملائمة حتى تتناسب فرص السوق مع قدرات وقيم والتزامات الشركة والتي لابد أن يحددها مجلس الإدارة الذي يتمتع بالكفاءة العالية.

اختيار كبار التنفيذيين وتنمية قدراتهم:

 يتمثل السبيل الهام الآخر الذي يتسنى من خلاله قيام مجالس الإدارة بالتأثير على الاتجاه طويل المدى للشركات في سياسات وأساليب اختيار وتنمية قدرات الإدارة العليا بالشركات، وواقع الأمر أن من يقود الشركة هو الذي يمتلك التأثير الأكثر قوة على مسارها في المستقبل وتطلع مجالس الإدارة بمسؤولية اختيار الإدارة العليا،

حيث أن إجراءات التوظيف وإعداد شكل الإدارة يوجب التأكيد على استقلالية أعضاء المجلس عندما تسمح الشركة بذلك، وهذا عن طريق هيكل الملكية، ويمكن تسهيل ذلك عن طريق تكوين لجان خاصة بالتعيينات تكون نزيهة تماما تتكون من أعضاء غير تنفيذيين لا ينتمون للإدارة.

_____________________

يمكنك ايضا قراءة تحديات مجلس الادارة في ظل حوكمة الشركات

المصادر

1-مجلة التنمية والاقتصاد التطبيقي العدد 3

2- هيئة السوق المالية

تصنيفات

مجلسي هو نظام متكامل لإدارة مجالس الإدارات واللجان تم تصميمه لإتمتة و حوكمة الإجتماعات بدءاً من تجهيز جدول الأعمال و حتى توزيع محاضر الإجتماعات

روابط أخري

سياسة الاستخدام
الشروط و الأحكام
الأسئلة الشائعة

حمل التطبيق

تابعنا على

2020-11-19T06:32:24+00:00